fbpx

وزير الداخلية صلاح الدين دحمون يؤكد فتح تحقيقات لكشف المتورطين في إشعال بعض الحرائق

كشف اليوم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون خلال تفقده لمركز العمليات بالمديرية العامة للحمية المدنية، على أن  ” التحقيقات جارية لكشف المتورطين في افتعال بعض الحرائق ،حيث أننا نعتبرهم مجرمين نظرا لما يحدثونه من خسائر” وأوضح أن الجزائر ليست بمنأى كغيرها من الدول عن خطر الحرائق لكننا نعمل بكل إمكانياتنا من أجل الوقاية والحد من هذه الظاهرة، مضيفا أن السلطات العمومية لم تدخر ” أي جهد في توفير كافة الوسائل حيث نحصي 37 رتلا متحركا عبر التراب الوطني سيبلغ عددها 48 رتلا في نهاية السنة لتكون استقلالية لكل ولاية”.

ودعا صلاح الدين دحمون إلى ضرورة التنسيق مع مختلف الفاعلين للوقاية والحد من خسائر حرائق الغابات،  مع أهمية “التنسيق الآني بين مصالح الحماية المدنية والوكالة الفضائية الجزائرية عبر تفعيل الاتفاقيات الممضاة معها هاته الإخيرة حتى يتم اتخاذ القرارات بناء على معلومات ذات مصداقية”.

وشدد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أنه ” بعد التأكد من تعبئة كافة الوسائل المادية والبشرية لمواجهة ظاهرة حرائق الغابات تم اتخاذ تدابير عديدة من أجل إطلاق عمليات تحسيسية وجوارية من قبل وزارة الداخلية وكذا مصالح الحماية المدنية إلى جانب كل القطاعات تحضيرا لموسم الاصطياف من أجل نوعية تحسيس مختلف الفئات بضرورة الوقاية والحد من خسائر حرائق الغابات”، داعيا المواطنين إلى التحلي بالحس المدني من أجل الحفاظ على البيئة.

أخبار دزاير: عيسى. ض

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره