أخبار الجزائرأخبار عاجلةأخبار مميزة

يعد أحد اقتراحات الدكتور شكيب خليل قبل سنتين : وزير الطاقة يؤكد رفع الدعم قريبا عن أسعار الكهرباء والوقود

كشف مؤخرا وزير الطاقة مصطفى قيطوني عن توجه الحكومة نحو رفع الدعم عن أسعار الكهرباء والوقود، إذ تساءل إن كان من الطبيعي أن يتساوى الفقير ومتوسط الدخل والغني في دفع فاتورة الغاز  والكهرباء، وشدد على أن الدعم  يجب أن يذهب لمستحقيه.

واعتبر وزير الطاقة مصطفى قيطوني أن أسعار الكهرباء في الجزائر تعد الأقل سعرا عالميا، فهي تحتل المركز الثالث، مضيفا أن مصالحه بصدد إعداد خطة مدروسة تخص  ملف الدعم، بهدف ضمان العدالة الاجتماعية المنشودة.

وكان الوزير الأسبق للطاقة والمناجم الدكتور شكيب خليل ومنذ سنتين قد دعا صراحة الحكومة إلى ضرورة تغيير سياسة الدعم، كحل من بين عدة حلول اقترحها للخروج من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انهيار أسعار النفط، وشدد في عدة محاضرات له بالولايات على أن سياسة الدعم الحالية يجب أن تتوقف، مع توجيه الدعم لمستحقيه، وتحويله إلى استثمارات حقيقية تساعد على خلق مناصب شغل.

وكشف الخبير في شؤون الطاقة الدكتور شكيب خليل أن مصاريف الدعم استنزفت الخزينة العمومية، خاصة في السنوات الأخيرة، مضيفا أن ذلك انعكس سلبا على النمو الاقتصادي، مقترحا توجيه هذه الأموال لدعم الاستثمار الحقيقي.

وقد بدأت الحكومة في تطبيق الحلول المقترحة من طرف الدكتور شكيب خليل للخروج من الأزمة الاقتصادية ومن بينها تغيير سياسة الدعم والتي أعلن عنها الوزير الأول أحمد أويحيى قبل أشهر.

وبرأي المتتبعين، فإن الأزمة الاقتصادية الراهنة ستزداد حدة في السنوات القادمة، خصوصا مع الاستنزاف الكبير لاحتياطات الصرف، وهو ما يتطلب تغييرا جذريا في السياسات الاقتصادية المتبعة حاليا، والاعتماد على الكفاءات، ووضع حد للفساد، بتفعيل آليات المكافحة، مع تنويع مداخيل الخزينة العمومية بتنشيط عدة قطاعات ومن بينها الفلاحة، السياحة، الصناعة، والاستثمار وغيرها. و الأهم إبعاد من فشلوا في تحقيق وثبة اقتصادية حقيقية في مرحلة ” البحبوحة المالية “، والذين يسعون اليوم لإقناع المواطنين بإمكانية تطبيق خطط اقتصادية ناجعة للخروج من الأزمة..

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

الوسوم

أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.