276 دار نشر جزائرية مشاركة بالصالون : الكتاب شبه المدرسي وكتاب الطفل في المقدمة ونقص في الكتاب الجامعي

تعرف الطبعة الـ 23 من صالون الجزائر الدولي مشاركة 276 دار نشر جزائرية على غرار دار القصبة، المعرفة، قرطبة ودار أسامة وغيرهم من دور النشر الجزائرية التي شهدت إقبالا منقطع النظير خاصة على الكتاب شبه المدرسي وكتب الأطفال، في حين تم تسجيل نقص معتبر في الكتاب الجامعي على رفوف هؤلاء العارضين.

تعرف مختلف أجنحة دور النشر الجزائرية المشاركة بالصالون الدولي للكتاب إقبالا كبيرا للمواطنين على الكتاب شبه المدرسي وكتاب الطفل إضافة إلى بعض كتب اللغات التي تفطنت بعض دور النشر لطباعتها باعتبارها مهمة وتستقطب الكثير من القراء إضافة إلى بعض الروايات التي صنعت الحدث خلال أيام المعرض.

الكتاب شبه المدرسي يجذب المتمدرسين وأولياءهم

شهدت جميع أجنحة دور النشر الجزائرية المهتمة بالكتاب شبه المدرسي إقبالا منقطع النظير منذ انطلاق المعرض لما تعرضه من كتب متخصصة لجميع المستويات و كل المواد، حيث أكد العديد من التلاميذ و أولياؤهم الذين تحدثت معهم ” أخبار دزاير” بأن المعرض الدولي للكتاب يعتبر متنفسا حقيقيا لهم بالنظر لما يقدمه من خيارات مختلفة في مختلف الاختصاص و بأسعار منخفضة مقارنة بأسعار المكتبات مما يجعل المعرض الدولي للكتاب فرصة حقيقية لحصول على أكبر عدد من الكتب.

القواميس مطلوبة بكثرة

ومن بين الكتب التي يلاحظ الطلب المتزايد عليها، تسجل المعاجم بكل أحجامها وتخصصاتها ولغاتها أيضا أكبر أرقام مبيعات خاصة بأجنحة دور النشر الجزائرية التي صارت متخصصة في بعض القواميس وبلغات مختلفة نظرا لثرائها و تنوع تخصصاتها رغم الأسعار المرتفعة لبعضها كما شهدت معاجم اللّغات التي لاحظ أنها ازداد عليها الطلب خاصة ”فرنسي إسباني” أو ” فرنسي إيطالي”.

من جهتها شهدت قواميس اللغات الاسبانية والايطالية والألمانية وحتى التركية إقبالا مثيرا للانتباه و هو ما وصفه بعض الناشرين بأنه ايجابي ممتدحين ثقافة الجزائريين الذي يريدون تعلم أكبر عدد من اللغات مستغلين فرصة المعرض للحصول على أكبر عدد من الكتب.

كتب التلوين وقصص الأطفال تحقق مبيعات قياسية

من جهتها لم تغفل دور النشر عن الاهتمام بالفئات الصغرى، حيث خصصت لهم رفوف خاصة بهم لتعلم التلوين و اللغات عن طريق كتب ملونة و قصص مصورة كان لها صدى كبير لدى الأطفال خاصة قصص الرسوم المتحركة على غرار “ناروتو” و ” دراغون بول زاد ” إضافة إلى قواميس الجيب بالصور الملونة و التي لاقت استحسانا كبيرا لدى الأطفال و ذويهم و كتب العمليات الحسابية.

الكتب الجامعية مطلوبة وغير متوفرة بكثرة

وفي سياق متصل عبر العديد من الطلبة الذي التقتهم ” أخبار دزاير ” أن الكتاب الجامعي يعتبر غير متوفر بكثرة لدى دور النشر الجزائرية، وإن وجد فلا يغطي كل الاختصاصات سوى لدى جناح الديوان الوطني للمطبوعات الجامعية الذي شهد حضورا ” هائلا ” للطلبة لاقتناء مختلف الكتب الجامعية بمختلف التخصصات، في حين عرفت العديد من دور النشر الفرنسية اقبالا كبيرا على الكتب الجامعية خاصة في مجال الطب رغم غلاء أسعارها.

الإقبال على كتب التاريخ في تزايد

و حظي كتاب التاريخ بنصيب وافر في معرض الكتاب الدولي في طبعته الـ 23 خاصة مع تزامنها و الذكرى الرابعة والستين لاندلاع الثورة، حيث قامت وزارة الثقافة بالتنسيق مع وزارة المجاهدين والمؤسسة الوطنية للنشر والإشهار بإنتاج مجموعة من المؤلفات في هذا الميدان وإعطائها حيزا في هذا العرس الأدبي والثقافي الذي تعودت الجزائر على احتضانه لسنوات، كما كان “للتقاذف” الحادث بين العديد من الوجوه المعروفة تاريخيا تأثير كبير على القراء الذي طلب العديد منهم كتب متنوعة عن تاريخ الجزائر خلال و بعد ثورة التحرير للتقرب من الحقيقة التي لا تزال أجزاء كبرى منها غير ظاهرة.

أخبار دزاير: أسامة.  س

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره