وزير الطاقة من الجلفة: ” الأوبك” قد تخفض الإنتاج والجزائر لم تتخل عن استخدام الطاقة النووية السلمية

لم يستبعد وزير الطاقة ” صالح خبري” لجوء دول منظمة ” الأوبك” إلى خفض إنتاج النفط في اجتماع الدوحة بقطر الذي سينعقد  في 17 افريل الحاليوسيجمع دول أعضاء المنظمة ومنتجين كبار خارجها، وأكد اليوم في تصريح صحفي أثناء معاينة محطة لإنتاج الكهرباء بعين وسارة بولاية الجلفة أن الهدف من هذا الاجتماع ” كمرحلة أولى تجميد الإنتاج لمستوى جانفي 2016″، وأضاف أن الاتفاق على عقد الاجتماع خطوة إيجابية، ذلك أنه  ” قبل سنة كان هذا غير ممكن تماما، لعدم وجود اتفاق مثلا بين السعودية وروسيا، والآن تم الاتفاق على هذا الاجتماع، فالسوق البترولية ـ حسبه ـ تعرف وفرة كبيرة في الإنتاج، ومخازن النفط ممتلئة”.

وأعرب وزير الطاقة عن تفاؤله بعقد هذا الاجتماع، إذ بمجرد الإعلان عنه “ارتفعت أسعار النفط إلى أكثر من 40 دولار”.

وتوقع الوزير أن تكون هناك مرحلة ثانية، بعد تجميد الإنتاج، عبر متابعة رد فعل السوق النفطية، ” وإن اقتضى الأمر سنذهب لمرحلة أخرى وهي خفض الإنتاج لضمان امتصاص الإنتاج الزائد “.

وعلى صعيد آخر، صرح الوزير أن ” الجزائر لم تتخل عن استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، ونهدف إلى استخدامها لإنتاج الكهرباء، لأن من حق أي دولة استخدام الطاقة النووية في المجال السلمي”، مضيفا أن الجزائر قد بدأت في تنويع الطاقات المتجددة، وأولها إنتاج الطاقة الشمسية.

أخبار الجلفة: كريم يحيى

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره